أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر رئيس المخابرات العسكرية البريطانية، الجمعة، من أن على رئيسة الوزراء تيريزا ماي، أن تكون مستعدة لشن هجمات إلكترونية ضد روسيا، في حال ارتفعت حدة التوتر بين موسكو والغرب.

ونقل موقع "إكسبريس" البريطاني عن فيل أوسبورن قوله إن المملكة المتحدة يجب أن تكون "أكثر عدوانية" و"قادرة على المخاطرة" لمواجهة التهديدات التي "أصبحت أكثر حدة".

ووصف أوسبورن، في خطاب بالمعهد الملكي للخدمات المتحدة، العالم بأنه "أكثر خطورة" وبأنه يصعب التنبؤ بما سيقع فيه، مشيرا إلى أن الحرب الحديثة باتت تعتمد على الهجمات الإلكترونية.

وتابع أن تيريزا ماي "قد تحتاج إلى تنفيذ التدابير المضادة الصحيحة لهجمات مماثلة يجري تنفيذها ضد بريطانيا"، مضيفا "التكنولوجيات الجديدة ستغير الحروب".

وأكد أوسبورن "يمكن أن يكون للمواجهات الإلكترونية تأثيرات كبيرة على المستوى الوطني. إذا لم نتغير فإننا نخاطر بالتخلف عن الركب".

وكانت بريطانيا قالت، الشهر الماضي، إن متسللين تدعمهم الحكومة الروسية أصابوا أجهزة توجيه كمبيوتر (راوتر) في أنحاء متفرقة من العالم في حملة تجسس إلكتروني، استهدفت وكالات حكومية وشركات وهيئات تشغيل بنى تحتية مهمة.