أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر إعلامية فرنسية، الجمعة، أن السلطات المحلية أفرجت عن أحد الرجلين المصريين المعتقلين في ‫فرنسا بعد الاشتباه في تحضيرهما لـ"هجوم إرهابي".

وأضافت المصادر أن الرجل الآخر، وهو رهن الاعتقال، أكد تلقيه أوامر بتصنيع ‫قنبلة.

وكان وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، الجمعة، قد أعلن أنه تم إفشال محاولة اعتداء جديدة في فرنسا وتوقيف شقيقين من أصل مصري.

وصرح كولومب لشبكة "بي إف إم تي في" أن "هناك شابان من أصل مصري كانا يستعدان لتنفيذ اعتداء بعبوة ناسفة أو بمادة الريسين السامة"، وذلك بعد أسبوع على اعتداء بالسكين أوقع قتيلا و5 جرحى في باريس.

وقبل أسبوع، قام فرنسي مولود في الشيشان بمهاجمة أشخاص بسكين في وسط باريس فقتل شخصا قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص، وأظهر الهجوم مجددا الصعوبة التي تواجهها أجهزة المخابرات الأوروبية في تعقب من يشتبه في كونهم متطرفين.

وقتل أكثر من 240 شخصا على أراضي فرنسا خلال السنوات الثلاث الماضية في هجمات نفذها متشددون يستلهمون نهج جماعات مثل تنظيم داعش.