أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دافع وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو عن "دبلوماسية قوية" تهدف إلى "حل المشاكل سلميا، من دون الحاجة إلى إطلاق رصاصة واحدة".

وقال بومبيو أمام مجموعة من الدبلوماسيين الأميركيين في وزارة الخارجية "نحتاج إلى جهود دبلوماسية قوية" في الشرق الأوسط أيضا "لكبح سلوك إيران المزعزع للاستقرار في سوريا واليمن والمنطقة".

وأضاف "نمر في أوقات عصيبة، وتوجد مطالب بأن تكون هناك قيادة قوية، ومن الضروري أن يقف فريقنا في وجه التهديدات بشجاعة وقوة".

وتابع "لحسن الحظ، لدينا رئيس يؤمن أيضا بالدبلوماسية القوية التي تستخدم بالكامل كل أدوات القوة الوطنية للدفاع قبل كل شيء عن مصالح الولايات المتحدة وقيمها".

ووفقا لبومبيو، فإن دبلوماسية كهذه "تزيد من فرصنا لحل المشاكل سلميا، من دون الاضطرار إلى إطلاق رصاصة واحدة".

وتحدث خصوصا عن "الجهد الدبلوماسي الضخم لإبقاء الضغط على كوريا الشمالية" لدفعها نحو التفاوض من أجل "القضاء بنجاح على تهديد الترسانة النووية لكيم جونغ-أون" الزعيم الكوري الشمالي الذي يُفترض أن يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب قريبا في قمة تاريخية.

وقال: "أنا واثق من قدرة فريقنا على تطوير استراتيجيات (...) يمكنها حل هذه الأزمات".