قالت الرئاسة في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء، إن قضية القوات الأميركية المرابطة في البلاد ليس لها علاقة بإبرام أي معاهدة سلام في المستقبل مع كوريا الشمالية بل تتعلق بتحالف سول مع واشنطن.

وكان كيم أوي-كيوم المتحدث باسم الرئاسة يرد على تساؤلات وسائل الإعلام بشأن مقال كتبه الأكاديمي مون تشونج-إن مستشار الرئاسة الكورية الجنوبية، والذي نشر في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال المستشار الرئاسي مون، إنه سيكون من الصعب تبرير وجود القوات الأميركية في كوريا الجنوبية حال توقيع معاهدة سلام مع كوريا الشمالية.