أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الشرطة النيجيرية مقتل 20 شخصا على الأقل، الثلاثاء، من جراء انفجارين ضربا مسجدا ومحيطه في شمال شرقي البلاد.

وحملت الانفجارات التي وقعت في بلدة موبي بصمات جماعة بوكو حرام المتشددة التي تشن تمردا في أكثر الدول الأفريقية سكانا منذ 2009، وكثيرا ما تنفذ هجمات انتحارية في أماكن مزدحمة.

وكانت بوكو حرام قد نفذت الخميس الماضي، هجوما في مدينة مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو المجاورة أودى بحياة أربعة أشخاص.

وأفاد مفوض الشرطة في ولاية أداماوا النيجيرية عبد الله يريما بأن مفجرا انتحاريا استهدف المسجد نحو الساعة الواحدة ظهرا (12:00 بتوقيت غرينتش)، بينما فجر الثاني ما بحوزته من مواد ناسفة على بعد 200 متر لدى فرار المصلين.

ونقلت رويترز عن مفوض الشرطة قوله "نحو 20 شخصا لقوا حتفهم". وأضاف أن أكثر من 12 شخصا أصيبوا.