طالب الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، الاثنين، بمنح جائزة نوبل للسلام إلى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لجهوده في إنهاء الأزمة مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها للأسلحة النووية.

وقال مسؤول البيت الأزرق الرئاسي في سول إن مون قال أمام اجتماع لمجلس الوزراء: "الرئيس ترامب يجب أن يفوز بجائزة نوبل للسلام. ما نحتاجه هو السلام فحسب".

وتعهد مون وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، الجمعة، بإنهاء الإعمال العدائية بين البلدين والعمل نحو "نزع السلاح النووي بالكامل" من شبه الجزيرة الكورية في أول قمة بين الكوريتين في أكثر من عقد.

ويعد ترامب لعقد قمة مع كيم في أواخر مايو أو أوائل يونيو.

وقال المسؤول إن تلك القمة المقبلة كانت الموضوع الرئيسي عندما تبادل كيم ومون حديثا خاصا خلال قمتهما على الحدود.

وفي يناير قال مون إن ترامب "يستحق أن ينسب له فضل كبير في عقد محادثات بين الكوريتين. من الممكن أن يكون ذلك نتاج العقوبات والضغوط التي قادتها الولايات المتحدة".