أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بالبيت الأبيض اليوم الجمعة، حيث سيناقشان قضايا أمنية كالبرنامج النووي الإيراني، وأخرى تتعلق بالتجارة العالمية.

وتأتي زيارة المستشارة الألمانية فيما يبحث ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وهو الاتفاق الذي تؤمن ألمانيا بضرورة استمراره كما هو.

ونقلت "رويترز" عن ترامب قوله للصحفيين: "أعلم أننا سنجري نقاشا طيبا للغاية بخصوص إيران"، مضيفا أنه لا يعرف إن كانا سيتوصلان لأي اتفاق.

ومن بين الدواعي الأخرى لقلق المستشارة، قرب انتهاء استثناء لدول الاتحاد الأوروبي من التعريفة الجديدة، التي فرضها ترامب على واردات أميركا من الألمنيوم والصلب.