أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نشر الجيش الأميركي مقطع فيديو يظهر متشددين من تنظيم داعش المتطرف في أفغانستان، وهم يستعرضون حركات قتالية بشكل "سخيف" ومثير للسخرية.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الجيش الأميركي في أفغانستان حصل على عدد من الفيديوهات تظهر مقاتلي داعش ملثمين يستعرضون داخل مسجد في شمال غرب البلاد.

ويرصد المقطع مقاتلين ببذلات عسكرية يقومون بحركات "جمبازية" إلا أنهم فشلوا في إظهار مهاراتهم وبدوا أشبه بمجموعة من البهلوانات، قبل أن ينتقلوا إلى مشهد فاشل آخر يحاكي قتالا بالأيدي. 

وقالت الصحيفة إن داعش معروف بنشر مقاطع فيديو دعائية مدروسة بعناية من أجل إظهار قوة مقاتليه والتأثير في المتتبعين، مشيرة إلى أنه من غير المرجح أن تكون الجماعة الإرهابية قد أرادت أن يخرج هذا المقطع إلى العلن، لأنه سيظهرها في موقف سخيف وضعيف.

هذا وقالت صحيفة "ستارز آند سترايبس" إن الفيديو يظهر مقاتلين منضمين إلى أحد فروع داعش في أفغانستان، معروف باسم "داعش-خرسان".

وأوضحت أن هذا الفرع ظهر لأول مرة عام 2015، وغزا أجزاء كبيرة من ولايتي ننكرهار وكونار في الشرق، قبل أن يوسع انتشاره في الشمال.

وكان تقرير، صدر في وقت سابق، كشف أن الجماعة لديها حوال 3000 مقاتل في صفوفها، بينهم عدد من الأجانب.

وفي العام الماضي، بدأت القوات الأفغانية والأميركية حملة لطرد هؤلاء المقاتلين، حيث تمكنت من استعادة غالبية الأراضي بالمنطقة، إلا أنها فشلت في القضاء عليهم بصفة نهائية.