عزة غريبة - باريس - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الفرنسية إنها ستعيد فتح جزيرة مون سان ميشيل، الأحد، بعد انتهاء تحذير أطلقته السلطات بسبب تهديد غامض من قبل رجل للشرطة.

وقالت الحكومة المحلية على تويتر: "إنهاء عملية مون سان ميشيل... جرى تجنب كل المخاطر في الموقع".

وكانت الحكومة المحلية أخلت الجزيرة، في وقت سابق، بعدما سمع صاحب إحدى الحانات في المنطقة رجلا يوجه تهديدات في الجزيرة وهي مزار سياحي شهير يقع في منطقة نورماندي بشمال غرب فرنسا.

وذكر قائد شرطة المقاطعة جان مارك سابات لقناة (بي.إف.إم)الإخبارية أن الشرطة فتشت الموقع، لكنها لم تجد الرجل.

وأضاف "فتشت الشرطة كل المنازل، وكل الأماكن العامة والخاصة ...أنا واثق تقريبا أنه رحل".

ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤول في الدرك الوطني أن "التهديد كان غامضا، لكنه دفع السلطات لإصدار أمر بإخلاء المنطقة".

وتجذب جزيرة مون سان ميشيل أكثر من مليون زائر سنويا، ويوجد بها دير يحمل الاسم ذاته وعدد من المواقع الأخرى، وتعتبر أكبر مزار سياحي فرنسي خارج باريس.