أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصبح رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، السبت، أول زعيم أجنبي يجتمع مع رئيس كوبا الجديد، ميغيل دياز- كانيل، منذ أن أصبح رئيسا للجزيرة الشيوعية الأسبوع الماضي، مما يسلط الضوء على أهمية التحالف بين البلدين.

وأدى دياز- كانيل (58 عاما) اليمين، الخميس، ليخلف راؤول كاسترو (86 عاما).

ووصل مادورو إلى هافانا لتهنئة الرئيس الجديد ولرسم خريطة التعاون بين البلدين المرتبطين بتحالف استراتيجي منذ عام 2000 مع وصول الزعيم الاشتراكي الراحل هوغو تشافيز إلى السلطة في فنزويلا.

وقال مادورو لوسائل الإعلام الكوبية قبل الاجتماع مع دياز- كانيل في قصر الثورة: "نأتي لنجدد الأمل ولنجدد الأحلام (..) وقبل كل شيء لوضع تصور للسنوات العشر المقبلة".

وفنزويلا، التي تملك أكبر احتياطيات نفطية في العالم تتبادل مع كوبا النفط مقابل خدمات طبية وفنية رغم أن الإمدادات انخفضت خلال السنوات القليلة الماضية، مما ألحق أضرارا بالاقتصاد الكوبي، الذي يعاني بالفعل.