أبوظبي - سكاي نيوز عربية

من المقرر أن تعدم السلطات في ولاية ألاباما الأميركية، الخميس، مدانا بالقتل يبلغ من العمر 83 عاما، والذي قد يصبح أكبر مدان ينفذ فيه حكم الإعدام في الحقبة الحديثة لتطبيق هذه العقوبة.

وسيعدم والتر مودي في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (23:00 بتوقيت غرينتش) في مؤسسة وليام سي. هولمان الإصلاحية في مدينة أتمور، وسيكون هذا ثامن حكم إعدام ينفذ في الولايات المتحدة منذ بداية العام.

ويقول مركز معلومات عقوبة الإعدام، الذي يراقب تنفيذ أقصى عقوبة في الولايات المتحدة، إن تنفيذ الحكم في مودي سيجعله يحل محل جون نيكسون، الذي أعدم في ولاية مسيسبي في ديسمبر 2005 وعمره 77 عاما، ليصبح أكبر من يُعدم منذ أعادت المحكمة العليا الأميركية العمل بعقوبة الإعدام في 1976.

وأدين مودي بإرسال قنبلة بالبريد في عام 1989 قتلت القاضي روبرت فينس (58 عاما) وبإرسال قنبلة أخرى قتلت روبرت روبنسون، وهو محام مختص بالحقوق المدنية بولاية جورجيا.

ويقول الادعاء إن مودي أرسل القنبلة للقاضي بسبب غضبه من إدانة سابقة في عام 1972 في قضية تتعلق بقنبلة أيضا، وإنه أرسل القنبلة الأخرى للمحامي لإرباك التحقيقات.