عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء عن دعمه للقس أندرو برانسون، الذي يحاكم في تركيا بتهم بالارتباط بجماعة متهمة بتدبير الانقلاب الفاشل في 2016، في قضية زادت التوتر في العلاقات الأميركية التركية.

وقال ترامب على تويتر: "القس أندرو برانسون، رجل رائع ومهذب وزعيم مسيحي في الولايات المتحدة، يحاكم ويتعرض للاضطهاد في تركيا دون سبب".

وأضاف: "آمل أن يسمح له بالعودة إلى أسرته الجميلة التي ينتمي إليها".

ووجهت السلطات التركية اتهامات لبرانسون، وهو من ولاية نورث كارولاينا الأميركية ويعيش في تركيا منذ أكثر من 20 عاما، بمساعدة جماعة تحملها تركيا مسؤولية التدبير للانقلاب الفاشل في 2016 ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

وينفي برانسون الاتهامات. ويواجه السجن لمدة تصل إلى 35 عاما، إذا أدين.

وهذه واحدة من قضايا عدة أضرت بالعلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، كما يختلف البلدان بسبب دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية.

ودعت واشنطن من قبل إلى إطلاق سراح برانسون، فيما أشار أردوغان العام الماضي إلى أن مصيره يمكن أن يرتبط بمصير رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي سعت أنقرة مرارا لتسلمه من الولايات المتحدة ليواجه اتهامات تتعلق بتدبير الانقلاب.