أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المدعي العام في فنزويلا  اعتقال خمسة من مسؤولي الشرطة لدورهم المزعوم في أعمال شغب وحريق مما أدى إلى سقوط 68 قتيلا في زنازين مركز للشرطة.

وقال المدعي طارق صعب في تغريدة على تويتر  إن "مكتب المدعي أصدر أوامر بالقبض على خمسة من مسؤولي شرطة كارابوبو الذين تمت الإشارة إليهم بوصفهم مسؤولين عن الحادث المفجع الذي أدى إلى موت 68 مواطنا في زنازين المقر الرئيسي للشرطة الإقليمية ".

ولم يعط صعب أي تفاصيل أخرى بشأن سبب أسوأ كارثة شهدتها السجون الفنزويلية التي تشتهر بالعنف منذ أكثر من 20 عاما.

وقالت أسر النزلاء القتلى وأحد السجناء الناجين لـ"رويترز" إن تبادلا لإطلاق النار وقع مع الشرطة صباح الأربعاء في سجن بلنسية عاصمة ولاية كارابوبو.

وقالت أرملة سجين إن المسؤولين أغرقوا المكان بالبنزين مما أدى إلى اشتعال حريق عبر الزنازين الصغيرة.

ولم يصدر تعليق من شرطة ولاية كارابوبو.

وتنحي المعارضة باللوم في هذه المأساة على عدم قدرة الرئيس نيكولاس مادورو على إصلاح السجون التي تعمها الفوضى حيث يتجول  السجناء بأسلحة ويخططون لجرائم من الزنازين.