أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر رئيس وزراء كوسوفو، الجمعة، قرارا بإقالة وزير الداخلية ورئيس جهاز الاستخبارات العامة، بسبب ترحيلهما ستة أتراك من دون إذنه.

وقال راموش هاراديناي إن وزير الداخلية فلامور سيفاج ورئيس جهاز الاستخبارات دريتون جاشي لم يطلعاه على قرارهما.

وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت أن عناصر تركية تابعة لجهاز الاستخبارات قامت، الخميس، بإعادة 6 أشخاص يشتبه بأنهم يؤيدون الداعية  فتح الله غولن إلى تركيا.

يشار إلى أن الأتراك الستة كانوا يعملون في سلسلة مدارس تابعة لغولن، الذي يتهمه الرئيس رجب طيب أردوغان بالوقوف وراء محاولة انقلاب فاشلة قبل عامين.