أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يمثل شخص "نباتي" أمام محكمة فرنسية، الخميس، وقد يواجه عقوبة بالسجن بسبب رسالة نشرها على فيسبوك، قال فيها إنه "لا يتعاطف بالمرة" مع جزار قتل في الهجوم الذي وقع في بلدة تريب على يد متشدد الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يمثل هذا الشخص أمام أحد القضاة بتهمة "تأييد الإرهاب" بعد يومين من صدور حكم بسجن ناشط يساري لمدة عام مع إيقاف التنفيذ، لإشادته بوفاة ضحية أخرى في الحادث نفسه، وهو ضابط الدرك أرنو بلترام.

وتنطوي تهمة تأييد الإرهاب على عقوبة السجن لمدة أقصاها خمس سنوات وغرامة قدرها 75 ألف يورو (92 ألف دولار).

وقال اتحاد الجزارين في فرنسا إنه أقام الدعوى ضد صاحب التدوينة على فيسبوك، التي جرى حذفها، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ويعيش هذا الشخص النباتي في قرية سان جودانس القريبة من جبال بيرينيه وبلدة تريب، التي شهدت الهجوم.

وقتل رضوان لقديم المغربي الأصل، 4 أشخاص خلال الهجوم، منهم 3 داخل متجر في تريب. وكان بين القتلى بلترام والجزار كريستيان ميدفيز، فيما قتل لقديم على يد الشرطة.

وتقدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، مراسم تأبين وطنية لبلترام الذي تطوع ليحل محل امرأة رهينة احتجزها لقديم.

وصباح اليوم الخميس أقيمت مراسم تأبين للمدنيين الثلاثة الباقين.