أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مراسلتنا إن شخصا حاول، الخميس، دهس مجموعة جنود كانوا يمارسون رياضة الجري في منطقة ايزير جنوب شرقي فرنسا (قرب ليون)، وذلك بعد شتمهم.

وأضافت أن الشرطة تلاحق المشتبه به، الذي لاذ بالفرار.

وتأتي محاولة الدهس بالتزامن مع تشييع ضحايا الهجوم الإرهابي في كاركاسون.

ولم يتم ربط الأمر حتى الآن بالارهاب.

من جهتها، قالت وكالة فرانس برس إن "حوالي الساعة 8,45 (6,45 بتوقيت غرينتش) وبالقرب من الثكنة حاول رجل صدم عسكريين من فوج المدفعية ال93 في فارس".

وأوضحت أن الحادث لم يتسبب بوقوع إصابات.

وتعيش فرنسا حالة تأهب بعد أن قتل شخص موال لتنظيم داعش المتطرف أربعة أشخاص في جنوب غرب البلاد، يوم الجمعة.