أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفاد مصدر قضائي، السبت، أن الشرطة داهمت منزل منفذ الاعتداءات في جنوب فرنسا رضوان لقديم، وعثرت على "كتابات تشير ضمنا إلى تنظيم داعش المتطرف".

وأضاف المصدر نفسه أن "المداهمة أتاحت العثور على كتابات تشير ضمنا إلى تنظيم داعش وتبدو كأنها عبارة عن وصية".

من جهته، أوضح مصدر مقرب من التحقيق أن "المحققين عثروا على وصية مكتوبة بخط اليد يعلن فيها المنفذ ولاءه لتنظيم داعش".

وذكر موقع "لوموند" الفرنسي أن مداهمة منزل منفذ الهجوم ساهمت في العثور كذلك على أجهزة رقمية، مشيرة إلى أن الوصية تحتوي على ما يشبه "ولاء كتابي لتنظيم داعش".

ويسعى المحققون إلى معرفة الأسباب التي دفعت الشاب الفرنسي من أصل مغربي البالغ الخامسة والعشرين من العمر، إلى ارتكاب فعلته وما إذا كان لديه شركاء.

وكان رضوان لقديم قتل، الجمعة، أربعة أشخاص في سلسلة اعتداءات وقعت جنوب فرنسا تبناها داعش.

وتبين أن السلطات الأمنية كانت تراقبه لقربه من الأوساط المتشددة، إلا أنها لم تلاحظ لديه أي سلوك يشير إلى احتمال قيامه باعتداءات.