أبوظبي - سكاي نيوز عربية

زار الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الجمعة، إحدى القواعد الجوية في سيناء للقاء أفراد الجيش المشاركين في العملية العسكرية التي أُطلقت الشهر الماضي "لمكافحة الارهاب"

ونشرت صفحة الرئيس المصري على فيسبوك مجموعة من الصور لزيارة السيسي إلى القاعدة الجوية، مرفوقة بتعليق مفاده "فخور بأبناء مصر الأبطال .. وفخور بوجودى بينهم".

وتأتي الزيارة عشية انتخابات الرئاسة المنتظر إجراؤها بين 26 و28 مارس الجاري.

وكان الجيش المصري قد أعلن الأسبوع الماضي عن مقتل 36 إرهابيا في إطار العملية "سيناء 2018"، التي يشنها ضد الجماعات الارهابية في سيناء.

وبهذا الرقم تصل حصيلة مقتل الإرهابيين منذ انطلاق العملية إلى أكثر من 150 إرهابي.

وتخوض قوات الأمن المصرية وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات الإرهابية المتطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم داعش  (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وأواخر نوفمبر الماضي كلف السيسي، رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة إعادة فرض الأمن في سيناء في غضون ثلاثة أشهر، مع استخدام "كل القوة الغاشمة".

وجاء هذا القرار بعد أيام من الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء، موقعا أكثر من 300 قتيل وعشرات الجرحى.