أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انخفض عدد طلبات اللجوء إلى بلدان الاتحاد الأوروبي في عام 2017 إلى نصف المسجل في السنة السابقة، حيث تم تسجيل 650 ألف طلب لجوء في العام الماضي. وفقا لمكتب يورستاب الأوروبي للإحصاءات.

وأوضح مكتب الإحصاءات أن "السوريين (102.400)، والعراقيين (47.500) والأفغان (43.600)، ما زالوا خلال عام 2017 أبرز 3 جنسيات يطلبون حماية دولية من الدول الأعضاء للاتحاد الأوروبي".

ونقلت "فرانس برس" عن المكتب أن ألمانيا، التي فاق عدد طلبات اللجوء المسجلة لديها 198 ألفا بقليل: "تلقت 31 بالمئة من مجموع مقدمي طلبات اللجوء للمرة الأولى في الدول الأعضاء للاتحاد الأوروبي".

وحلت إيطاليا بعد ألمانيا بـ (126.600، أي 20 بالمئة) وفرنسا (91.100، 14بالمئة) واليونان (57.000، 9 بالمئة) وبريطانيا (33.300، 5 بالمئة) وإسبانيا (30.400، 5 بالمئة).

واقترب العدد الإجمالي المسجل في الاتحاد الأوروبي في 2017، من المستوى المسجل في 2014 (563.000)، وهي السنة التي سبقت التدفق الكثيف لطالبي اللجوء، الذين حاولوا بلوغ الاتحاد الأوروبي من بحر إيجه عبر تركيا، ولاسيما منهم السوريون الهاربون من الحرب.

وفي عام 2015، شهدت بلدان الاتحاد الأوروبي أعلى مستوى لم تسجله من قبل، إذ وصلها حوالى 1.26 مليون طالب لجوء للمرة الأولى، وجاء الرقم لعام 2016 مشابها، أي حوالى 1.2 مليون.