أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، الخميس، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قرر تغيير مستشاره للأمن القومي، إتش.آر مكماستر، لكنه من غير المتوقع أن يتخذ هذه الخطوة فورا.

وأوضحت الصحيفة، نقلا عن 5 مصادر مطلعة على الخطط، أن ترامب يدرس عددا من البدلاء المحتملين، بينهم سفير الولايات المتحدة السابق في الأمم المتحدة، جون بولتون، وكبير موظفي مجلس الأمن القومي، كيث كيلوج.

ويأتي ذلك، بعد أن أقال ترامب، الثلاثاء، وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، في حين أشار الرئيس في الأيام الأخيرة إلى أن تعديلا كبيرا في أعلى مستويات الإدارة لم ينته بعد.

وقال ترامب لصحفيين بعد إقالة تيلرسون: "أنا حقا عند نقطة حيث نقترب جدا من أن يكون لدينا مجلس الوزراء والأشياء الأخرى التي أريد".

وذكرت الصحيفة أنه من غير المتوقع الإطاحة بمكماستر بشكل فوري، وقالت إن ترامب يرغب في أخذ ما يكفيه من الوقت لعمل التغيير، لتجنب إهانة مكماستر، واختيار بديل قوي بعناية.

وبحسب الصحيفة، فإن ترامب لم يكن على وفاق مع مكماستر على الإطلاق، وأبلغ الرئيس كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، مؤخرا بأنه يرغب في تغيير مكماستر.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب يشكو من أن مكماستر شديد التعنت، وأن إحاطاته تستغرق وقتا طويلا وتبدو غير ذات صلة بالموضوع.

ومكماستر ثاني مستشاري ترامب للأمن القومي، إذ جاء خلفا لمايكل فلين، الذي تم استبعاده قبل عام على خلفية تضليل نائب الرئيس، مايك بنس، بشأن اتصالاته مع السفير الروسي في الولايات المتحدة.