أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعت وزارة الخارجية الأميركية إيران إلى احترام ما يفرضه القانون الدولي بشأن الحقوق المدنية والسياسية التي تكفل حرية التعبير للجميع بما فيهم الصحفيين، حسب ما جاء في بيان صحفي.

وكان مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ناقش هذا الأسبوع تقرير المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران.

وأبدت الولايات المتحدة قلقها تجاه "الظروف الخطيرة التي تواجه الصحافة في إيران" على النحو المفصل في تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة.

ويقول التقرير جزئياً: "لقد استمر المقرر الخاص في تلقي تقارير حول الاعتقال والاحتجاز والتحرش التعسفيين بحق الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام وعائلاتهم".

وحسب التقرير، فإن الممارسات الإيرانية، شملت المضايقات والاحتجاز التعسفي وحظر السفر، ومراقبة عملاء المخابرات لبعض الأفراد وأسرهم.

ويشير التقرير إلى أمر قضائي صادر عن محكمة في طهران، يتهم 152 من الموظفين والموظفين السابقين والمساهمين من تنفيذ المعاملات المالية في البلاد، بـ"التآمر ضد الأمن القومي".