أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الكندية إن أرملة أستاذ جامعي كندي إيراني كان قد توفي في الحجز بطهران، في ظروف مجهولة، قد منعت من السفر إلى الخارج.

وكتبت وزيرة الشؤون الخارجية الكندية كريستيا فريلاند صباح الخميس على تويتر "شعرت بالغضب إثر علمي بأن مريم مومبيني، أرملة كافوس سيد إمامي، قد منعت من مغادرة إيران. نطالب بأن تمنح ككندية حرية العودة إلى وطنها."

وبحسب "أسوشيتيد برس"، لم يرد دبلوماسيون كنديون على طلب بالتعليق.

وكريستيا هي أرملة سيد إمامي، الذي قالت السلطات الإيرانية إنه انتحر في الحجز، وهو أمر تشكك عائلته في صحته.

وزعمت إيران، دون أن تقدم دليلا، أن الأستاذ الجامعي قدم معلومات عن قواعد الصواريخ في البلاد إلى وكالة المخابرات المركزية الأميركية والموساد الإسرائيلي.
 
وكان سيد إمامي يشغل منصب أستاذ علم الاجتماع والمدير الإداري في مؤسسة الحياة البرية للتراث الفارسي.