أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دان القضاء البريطاني، الأربعاء، اثنين من قادة اليمين المتطرف بالبلاد، على خلفية جرائم كراهية ضد المسلمين، وفق ما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وجرت إدانة كل من زعيم حزب "بريطانيا أولا"، بول غولين ونائبته جايدا فرانسن، بعد أن بدأت محاكمتهما في يناير الماضي بمحكمة فولكستون الابتدائية، جنوب شرقي بريطانيا.

وجرى توقيف المدانين، في شهر مايو من العام الماضي، عقب قيامهما بتوزيع منشورات ونشر مقاطع فيديو تحرض بشكل صريح ضد المسلمين.

وقال القاضي جاستن بارون، إن كلام وفعل كل من غولدينغ وفرانسن، أظهرا كراهية للمسلمين وعقيدتهم، كما أكد أن المتطرفين استغلا محاكمة أشخاص مسلمين في قضايا جنسية، لأجل غايات سياسية.

ورأى القاضي أن ما قام به القياديان اليمينيان سعى إلى جذب الانتباه نحو العرق والدين وانحدار من جرت محاكمتهم من أوساط مهاجرة.

وجرت إدانة غولدينغ بواحدة من التهم، التي واجهها، بينما أدينت فرانسن بـ3 من أصل 4، ومن المرتقب أن يصدر الحكم بشأنهما، في وقت لاحق.