أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، بـ"التصدي بكل حزم" لأي تدخل روسي في أي انتخابات مقبلة في الولايات المتحدة، مشددا في الوقت نفسه على أن التدخل في الانتخابات التي أتت به رئيسا في 2016 "لم يكن له أي تأثير" على النتيجة.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين: "حتما كان هناك تدخل وربما من دول أخرى أيضا وقد يكون كذلك من أفراد آخرين"، علما بأنه لطالما اعتبر قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية قصة مفبركة و"أخبارا كاذبة".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان يعتقد أن هذا التدخل قد يتكرر لا سيما وأن الولايات المتحدة على مشارف انتخابات تشريعية هذا العام ورئاسية بعد عامين، قال الرئيس الأميركي "سوف نتصدى لكل ما يمكن أن يقوموا به. سنتصدى له بحزم تام".

وشدد ترامب على أن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2016 "لم يكن له أي تأثير بتاتا على الأصوات".