أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقفت السلطات التركية، يوم الخميس، جنديين يونانيين، وجرى وضعهما رهن الاعتقال، يوم الجمعة، بتهمة "محاولة التجسس"، بعدما دخلا إلى الأراضي التركية أثناء قيامهما بدورية قرب الحدود.

وذكرت وكالة الأنباء التركية، أن الجنديين مثلا بعد ظهر الجمعة، أمام محكمة قررت حجزهما بتهمة "محاولة التجسس العسكري" و"دخول منطقة عسكرية محظورة".

وتم اعتقال العسكريين، شمالي نهر إفروس الذي يفصل بين البلدين، وأوضح المتحدث باسم هيئة الأركان اليونانية، نيكولاوس فانيوس، لوكالة فرانس برس في وقت سابق الجمعة، أن أحوال الطقس "كانت سيئة وضل العسكريان اللذان كانا مسلحين طريقهما".

وأوضح أن العسكريين بحالة جيدة مؤكدا "لم تحصل معركة وهما حاليا في أدرنة" المدينة الحدودية في شمال تركيا، وأضاف "وزارة الخارجية اليونانية تعمل على إعادتهما".

وأوردت وكالة الأناضول أن العسكريين أوضحا في إفادتهما للسلطات التركية، أنهما تبعا آثار خطى في الثلج للدخول إلى تركيا من أجل التقاط صور بهاتفيهما النقالين وإرسالها إلى رؤسائهما.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ديميتريس تزاناكوبولوس، للصحافيين إن "رئيس هيئة الأركان اليوناني تحدث هاتفيا مع نظيره التركي. وجرى بين الرجلين حديث جيد. وستبدأ الإجراءات القانونية في تركيا فورا، ونتوقع أن يعود الجنديان قريبا".