أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتلت فتاة وأصيب 6 أشخاص، الجمعة، بعد تفجير انتحاري في العاصمة الأفغانية كابل، وذلك بعد يومين من عرض الرئيس أشرف غني مبادرة لإحلال السلام في البلاد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أفغاني قوله إن الانفجار وقع في الجزء الشرقي في المدينة، في منطقة تضم مركز تدريب عسكري ومكاتب الجمارك الحكومية وبعض دور الضيافة.

وقال نجيب دانيش، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن مصدر الانفجار كانت سيارة تتبع شركة أجنبية، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وكان الرئيس غني أعلن، الأربعاء، مبادرة مشروطة لإعلان السلام مع حركة طالبان في البلاد التي تعيش حربا واضطرابا منذ 16 عاما.

وكان آخر هجوم شهدته العاصمة الأفغانية كابل في 18 فبراير الماضي، عندما قتل شخص وأصيب 6 آخرون في تفجير انتحاري تبناه تنظيم داعش الإرهابي، وتزامن التفجير مع هجوم مسلح لطالبان قتل فيه 18 جنديا.

والعاصمة كابل في حالة تأهب منذ أن فجر انتحاري من طالبان سيارة إسعاف ملغومة في شارع مزدحم بالمدينة في 27 يناير، مما أسفر عن مقتل نحو 100 شخص وإصابة 235 آخرين على الأقل.

وشهدت كابل في الأشهر الأخيرة موجة من الهجمات الكبيرة التي يشنها مسلحو حركة طالبان، وتنظيم داعش الإرهابي الذي بات فرعه في أفغانستان أقوى منذ ظهوره في 2014.