أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تحضر إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشارته الحفل الختامي للألعاب الأولمبية الشتوية الأحد في كوريا الجنوبية من دون أن تكون هناك لقاءات مرتقبة بينها وبين مسؤولين كوريين شماليين بحسب ما أعلن مسؤول أميركي الأربعاء.

وتصل إيفانكا التي ترأس الوفد الأميركي مساء الجمعة إلى سول حيث ستتناول العشاء مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن في البيت الأزرق. كما ستحضر العديد من الفعاليات خلال عطلة نهاية الأسبوع في بيونغ تشانغ ومن ثم الحفل الختامي للألعاب الأولمبية مساء الأحد.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت تنوي لقاء مسؤولين كوريين شماليين خلال هذه الرحلة، اكتفى مسؤول أميركي بالقول "لا". حسب ما أوردت فرانس برس.

وأضاف "الهدف من هذه الرحلة هو تشجيع الرياضيين الأميركيين (...) وإعادة التأكيد على قوة التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية".

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن إيفانكا "من محبي الرياضات الشتوية" وقد قبلت بحماسة بهذه  المهمة التي اقترحها والدها.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بينس قد حضر حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية.

وقال مسؤولون أميركيون الثلاثاء، إن بنس ومسؤولين كوريين شماليين خططوا للاجتماع سرا خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية، لكن بيونغ يانغ ألغت اللقاء بعد تصريحات لبنس عن أن واشنطن ستكشف قريبا عن "أقسى وأشد عقوبات" على كوريا الشمالية.