أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر استطلاع للرأي، الأحد، تراجع معدل الموافقة على أداء الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون لأقل من 50 في المئة لأدنى مستوى لها منذ أكتوبر من العام الماضي، وذلك في الوقت الذي تمضي فيه الحكومة قدما في خطط تعديل الجهاز الحكومي بفرنسا.

وفي استطلاع أجرته مؤسسة إيفوب لاستطلاعات الرأي خلال الفترة من السابع من فبراير إلى 17 من الشهر نفسه لحساب صحيفة "جورنال دو ديمانش"، قال 44 في المئة ممن شملهم الاستطلاع إنهم راضون عن ماكرون بتراجع ست نقاط عن الاستطلاع السابق الذي أجرته إيفوب في يناير.

وكان هذا أدنى معدل موافقة على أداء ماكرون منذ أكتوبر عندما سجل هذا المعدل 42 في المئة.

وأعلنت الحكومة خططا في أوائل فبراير لتحديث الإدارة العامة في بلد به واحد من أعلى معدلات الإنفاق العام في العالم.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب إنه ليس لدى الحكومة أي هواجس بشأن إجراء تغييرات في القطاع العام حتى إذا واجهت مقاومة.