أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سقط حوالى 2300 مدني بين قتيل وجريح في عمليات انتحارية وهجمات في أفغانستان عام 2017، في أعلى حصيلة تسجلها الأمم المتحدة حتى الآن في هذا البلد.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان في تقريرها السنوي بشأن الضحايا المدنيين الصادر، الخميس، أن 57 عملية انتحارية وغيرها من الاعتداءات أسفرت بصورة إجمالية عن سقوط 605 قتلى و1690 جريحا.

وتأتي الأرقام لتسجل زيادة 17 بالمئة عن العام السابق، لتصبح الاعتداءات مع الألغام وغيرها من المتفجرات السبب الأول لسقوط القتلى والجرحى نتيجة النزاع في أفغانستان، تليها المعارك البرية.