أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن إلى قمة في بيونغ يانغ، على ما أعلنت سول السبت.

وأعرب كيم جونغ أون في الدعوة التي نقلتها شقيقته كيم يو جونغ الموجودة حاليا في الجنوب حيث تترأس وفد الشمال إلى الألعاب الأولمبية الشتوية، عن استعداده للقاء مون "في أقرب وقت ممكن"، بحسب ما أوضح متحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية.

وباتت كيم يو جونغ أول عضو في الأسرة الكورية الشمالية الحاكمة، يزور الجنوب منذ توقف الحرب الكورية التي استمرت ثلاث سنوات بين 1950 و1953.

ووصلت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الفخري للبلاد كيم يونغ نام إلى كوريا الجنوبية لحضور حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

وكتب على الطائرة البيضاء التي هبطت في مطار انشيون اسم "جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية".

وعقب وصولها لحفل افتتاح "أولمبياد 2018"، أظهرت عدسات وسائل الإعلام مصافحة تاريخية بين كيم يو جونغ والرئيس الكوري الجنوبي.

وتأتي هذه المصافحة بعد الاستقبال الذي خصصه مون جاي إن وعقيلته لكبار الشخصيات في المربع المخصص لأصحاب المقام الرفيع لمشاهدة مراسم الافتتاح.

وتجاذب قادة كوريا الشمالية والجنوبية أطراف الحديث خلال المصافحة بشكل مقتضب. ولم يعرف على الفور ما قالوا، ولكنهم كانوا يبتسمون جميعهم.

وحضرت كيم يو جونغ مراسم افتتاح الأولمبياد، في مسعى دبلوماسي استثنائي من قبل بيونغيانغ لاستغلال هذا الحدث الرياضي لتخفيف التوترات مع سول وتعزيز الوحدة بين الكوريتين.