أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استولى لصوص على أكثر من 20 مليون دولار من داخل سيارة لنقل النقود على الحدود الفرنسية مع سويسرا في واحدة من أكبر عمليات السطو في تاريخ فرنسا حسبما أفادت تقارير إعلامية.

وقالت إذاعة "أوروبا 1" الجمعة إن سائق شاحنة كانت تنقل مبلغا كبيرا من النقد بين فرنسا وسويسرا تلقى اتصالا يوم الخميس من مجموعة لصوص قالوا إنهم اختطفوا ابنته وهددوا بالحاق الضرر بها إذا لم يوقف الشاحنة ويسلمهم محتوياتها.

وما زالت الشرطة تحقق في الجريمة غير انها استبعدت أي دور جنائي للفتاة المخطوفة، وفقا لوكالة كونا.

وقالت الإذاعة إن اللصوص الذين تغلبوا على حراس الشاحنة في النقطة التي تم تعيينها بالاتفاق مع السائق كانوا يتحدثون الفرنسية ثم اختفوا في سيارة رياضية رباعية الدفع.

وتعد هذه العملية واحدة من أكبر عمليات السطو في تاريخ فرنسا رغم أن شركة نقل النقود لم تذكر الرقم المؤكد للمبلغ المسروق.