أبوظبي - سكاي نيوز عربية

من المقرر أن يمثل طارق رمضان، حفيد مؤسس تنظيم الإخوان، الجمعة، أمام محكمة فرنسية، حيث من المرجح أن يتم توجيه الاتهام إليه في إطار شكاوى ضده بالاغتصاب.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قضائي قوله إن رمضان نُقل ليل الخميس إلى نيابة باريس التي ستفتح إجراء قضائيا لم تعرف تفاصيله الجنائية في هذه المرحلة.

وجرى توقيف الأكاديمي الذي يحمل الجنسية السويسرية، الأربعاء، في إطار تحقيقات أولية في باريس حول اتهامات بالاغتصاب والاعتداء. 

وتتهم امرأتان مسلمتان، طارق رمضان باغتصابهما في فندقين فرنسيين، الأولى داخل فندق في ليون في 2009 والثانية في فندق باريسي في 2012، وفق ما نقلت "فرانس برس".

ويعتبر رمضان (55 عاما)، أبرز شخصية يتم توقيفها في فرنسا حول اتهامات بالاعتداء والمضايقات الجنسية التي ترددت أصداؤها في العالم بعد حملة "#أنا_أيضا" (#مي_تو) على الإنترنت.

وتتهم المدعية الأولى واسمها هندة عياري (41 عاما) رمضان باغتصابها داخل فندق في باريس في 2012 وكانت وثقت الواقعة في سيرة ذاتية نشرتها في 2016 مستخدمة اسما مستعارا للإشارة إلى المعتدي، لكنها عادت وقررت فضحه في أعقاب تفجر فضيحة المنتج الأميركي هارفي وانستين.

أما المدعية الثانية فهي امرأة في الأربعينيات تشير إلى نفسها باسم "كريستيل" وتتهم رمضان باغتصابها وضربها خلال لقاء وحيد بينهما في أحد فنادق ليون عام 2009.