نسبت صحيفة "تلغراف" إلى وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون تحذيره من أن روسيا تسعى للإضرار بالاقتصاد البريطاني بمهاجمة بنيتها التحتية، في تحرك قال إنه قد يؤدي إلى سقوط "آلاف من القتلى".

وتتسم العلاقات بين روسيا وبريطانيا بالتوتر. واتهمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي العام الماضي موسكو بالعدوان العسكري. وفي ديسمبر، قال وزير الخارجية بوريس جونسون إن هناك أدلة على أن روسيا تتدخل في انتخابات غربية.

ودفعت بريطانيا بمقاتلات في الشهور الأخيرة لاعتراض طائرات روسية قرب المجال الجوي للمملكة المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن وليامسون الذي ينظر له على أنه خليفة محتمل لماي قوله "خطة الروس لن تكون الهبوط بطائرات في ساوث بايبسكاربورو وقبالة ساحل برايتون".

وأضاف "ما يتطلعون لفعله هو التفكير كيف يمكننا أن نسبب أقصى قدر من الألم لبريطانيا؟' الإضرار باقتصادها وتفكيك بنيتها التحتية والتسبب فعليا في سقوط آلاف من القتلى ونشر حالة من الفوضى الكاملة داخل البلاد".

ونفى الكرملين التدخل في انتخابات بالغرب. ويقول إن هناك حالة من الهستيريا المعادية لروسيا تجتاح الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال وليامسون إن روسيا تبحث عن سبل لمهاجمة بريطانيا.

ونسب إليه قوله "لماذا يواصلون تصوير ومراقبة محطات الكهرباء لماذا يراقبون موصلات الشبكات التي تزود بلادنا بالكهرباء والطاقة؟"

وتابع قوله "لو تخيلت مدى الفوضى الداخلية والصناعية التي قد يسببها هذا فعليا فإن ما سيفعلونه هو إحداث الفوضى ثم التراجع".

وقال "هذا هو الخطر الحقيقي الذي أعتقد أن البلاد تواجهه في الوقت الراهن".