أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل تسعة أشخاص على الأقل في هجومين منفصلين شنهما حركة بوكو حرام شمالي شرق نيجيريا، كما أفادت وكالة فرانس برس سكان ومصادر أمنية.

وقالت المصادر إن الهجوم الأول وقع الاثنين قرابة الساعة 11,00 (10,00 ت غ) وقد قتل فيه ستة حطابين بالرصاص قرب قرية جنيني المجاورة لنغالا، المدينة الواقعة في ولاية بورنو والحدودية مع الكاميرون.

وأوضح عمر كشالة المسؤول في ميليشيا تساند الجيش في منطقة غامبورو المجاورة لنغالا في تصريح لفرانس برس أن "ستة أشخاص قتلوا بالرصاص على أيدي مسلحين خطفوا أيضا خمس فتيات" وأصابوا حطابين اثنين آخرين بجروح.

وأضاف أن "بعض الحطابين تمكنوا من الفرار (...) وأبلغوا الجنود"، مشيرا إلى أن المهاجمين لاذوا بالفرار بعدما استولوا على حوالى 500 رأس ماعز.

وليل الاثنين قرابة الساعة 23,30 (22,30 ت غ) "شن مسلحون كثيرون جدا من بوكو حرام يستقلون دراجات نارية وهوائية هجوما على قرية بالام" في ولاية اداماوا، كما أعلن لفرانس برس المسؤول المحلي ماينا اولارامو.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن "مقتل ثلاثة اشخاص واصابة اثنين آخرين بجروح خطرة نقلا على إثرها الى المستشفى"، في حين احرق المهاجمون عددا من منازل القرية ومتاجرها ونهبوا مواد غذائية.

وأوضح أن أحد القتلى هو صاحب متجر كان نائما داخل متجره أثناء الهجوم، وعندما رفض ان يفتح الباب لمسلحي بوكو حرام ما كان من هؤلاء إلا أن "احرقوه هو ومتجره".

وأضاف أن المهاجمين "توجهوا بعدها إلى مستوصف القرية حيث نهبوا كل الأدوية والمعدات الطبية ثم أضرموا النار بالمستوصف".