أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قطع مذيع في شبكة "سي.إن.إن" الأميركية حواره مع أحد مستشاري الرئيس الأميركي، حين كان الأخير يدافع عن دونالد ترامب بعد التهم التي جاءت في كتاب "النار والغضب".

واتهم المذيع، جيك تيبر، المستشار ستيفن ميلر بالتهرب من الإجابة، وذلك بعدما سأله حول ردة فعل ترامب على الكتاب، وهل يمكن اعتبارها مقبولة ومناسبة.

فكان جواب الضيف "أعتقد أن مثل هذه الكلمات تدعم الرئيس، ولكن عندكم في "سي.إن.إن" تخلقون جوا متعفنا من شأنه أن يؤدي إلى أزمة ثقة مع قناتكم".

ورد المذيع قائلا "همّك الوحيد هو إرضاء ترامب وليس المشاهدين"، مضيفا "إنك تتهرب من الجواب.. إنك تضيع وقتي".

وبعدها رفض تيبر إكمال الحوار المباشر مع ضيفه ميلر، حيث شكره على قدومه وانتقل لمادة إخبارية أخرى.

من جهته، ردّ ترامب على هذه الواقعة، حيث نشر تغريدة على حسابه في تويتر، قال فيها "سيتم تقديم جوائز الأخبار الكاذبة والمغلوطة، لوسائل الإعلام المتحيزة والأكثر فسادا، يوم الأربعاء 17 يناير، بدلا من يوم الاثنين المقبل."

وأضاف الرئيس الأميركي "الأهمية والاهتمام بهذه الجوائز أكبر بكثير مما قد يتخيله أحد".