قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الأحد، إنها "متفائلة" ببدء محادثات استكشافية مع الديمقراطيين الاشتراكيين الذين قال زعيمهم مارتن شولتس إن حزبه لن يضع خطوطا حمراء في بداية المحادثات.

ومن المقرر أن تجري كتلة ميركل المحافظة والحزب الديمقراطي الاشتراكي محادثات لمعرفة ما إذا كان بإمكانهما إيجاد أرضية مشتركة كافية لتجديد "الائتلاف الكبير" الذي حكم ألمانيا على مدى أربع سنوات.

وستسمر المحادثات بين الطرفين خمسة أيام.

وقال هورست زيهوفر زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وهو الحزب الشقيق في ولاية بافاريا لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل، إنه مقبل على المحادثات بروح معنوية عالية وقال إنه يتعين التوصل إلى اتفاق.