أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفت رواندا وأوغندا، الجمعة، إبرام اتفاق مع إسرائيل يقضي باستقبال الآلاف من المهاجرين الأفارقة الذين طلبت منهم تل أبيب مغادرة أراضيهم في غضون ثلاثة أشهر أو دخول السجن.

وقال نائب وزير الخارجية الرواندي أوليفييه ندونهونغيري إن بلاده لم توقع أي اتفاق مع إسرائيل يقضي باستضافة طالبي لجوء مطلقا، وفق ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

بدوره، قال وزير الدولة الأوغندي للشؤون الدولية هنري أوكيلو أوريم إن بلاده لم تبرم اتفاقا كهذا مع الدولة العبرية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو زعم العام الماضي أنه توصل إلى اتفاق يقضي باستقبال دول أفريقية للمهاجرين، لكنه لم يذكر أسماء تلك الدول.

وطلبت إسرائيل في أواخر ديسمبر الماضي من مهاجرين من السودان وإريتريا مغادرة أراضيها، وذلك بـ"العودة لبلادهم أو التوجه لبلد ثالث" تحديدا رواندا أو أوغندا.

ويتلقى من يغادر إسرائيل قبل أبريل المقبل مبلغ 3500 دولار ورحلة جوية مجانية وحوافز أخرى.

ويقول الكثير من المهاجرين إنهم فروا من الصراع والاضطهاد ويقدمون طلبات لمعاملتهم كلاجئين، لكن إسرائيل تقول إن تزايد أعدادهم تهدد الهوية اليهودية للدولة.

وتفيد أرقام إسرائيلية بوجود 27 ألف طالب لجوء من إريتريا ونحو 7500 سوداني و2500 من دول أفريقية أخرى، فيما ولد في إسرائيل 5 آلاف طفل لطالبي اللجوء.