أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهمت المعارضة التركية ومحامون وزير الداخلية التركي بسوء استخدام صلاحياته، بعدما أكد أن على الشرطة "تكسير سيقان" تجار المخدرات، إلا أن المتحدث باسم الرئيس التركي أعلن دعمه لمثل هذه التصريحات.

وكان وزير الداخلية سليمان سويلو قال في مؤتمر صحفي "لا يهم كم الإدانات أو الانتقادات التي سأتعرض لها، لكن لا يمكن القول إن الشرطي قام بواجبه ما لم يكسر ساقي تاجر مخدرات فور أن يراه". وأضاف أنه في حال نفذ الشرطيون ذلك، فسيتحمل المسؤولية كاملة.

وأعلنت  طور يلدز بيتشر، النائبة عن حزب الشعب الجمهوري، أبرز أحزاب المعارضة، أنها تقدمت بشكوى ضد سويلو بتهمة سوء استخدام صلاحياته.

وقالت إن "هذا الأمر.. لا يمكن تنفيذه في أي ظرف كان، وكل من يفعل لا يمكن أن يتنصل من المسؤولية"، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأكدت النائبة أن القانون الجزائي التركي ينص على عقوبات لكل من يحث على أفعال مماثلة قد تصل إلى السجن 5 سنوات.

من جانبه، قال رئيس نقابة محاميي إسطنبول محمد دوراك أوغلو أن تصريحات الوزير مناقضة لقرينة البراءة.

وقال بحسب وكالة دوغان للأنباء "لا يمكن أن أقبل بأقوال مماثلة ولو على سبيل السخرية".

لكن إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبدى دعمه، الخميس، لسويلو واعتبر أقواله "تعبيرا عن التصميم".