أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف حشدا من المتظاهرين وعناصر من الشرطة في العاصمة الأفغانية كابل، موقعا عشرات القتلى والجرحى.

وتضاربت الأنباء عن العدد المحدد للضحايا، فقد قال المتحدث باسم وزارة الصحة، وحيد مجروح، لفرانس برس "يمكننا أن نؤكد انه تم حتى الآن نقل 11 جثة و25 جريحا إلى مستشفياتنا"، مضيفا أن الحصيلة قابلة للارتفاع.

في المقابل، قال مصدر أمني لفرانس برس، طالبا عدم كشف اسمه، إن 20 شخصا قتلوا وجرح 20 آخرون في الاعتداء، الذي سارع داعش إلى تبنيه. 

ووقع الهجوم خلال تظاهرة احتجاج على وفاة صاحب أحد المحال خلال عملية للشرطة، استهدفت مهربي كحول ومخدرات، بحسب ما أعلن مسؤول طلب عدم كشف اسمه.