أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجتاح عاصفة باردة عاتية عددا من الدول الأوروبية متسببة في إرباك الرحلات الجوية وانقطاع التيار الكهربائي في هذه الدول، كما تسببت بمقتل 3 أشخاص على الأقل.

ففي بريطانيا، التي أطلقت على العاصفة اسم "إليانور" بلغت سرعة الرياح أكثر من 160 كيلومترا في الساعة، وتسببت بانقطاع التيار الكهربائي عن نحو 27 ألف منزل، كما تسببت في فيضانات في العدد من المدن الواقعة جنوب شرقي البلاد، وكذلك في اسكتلندا شمالي البلاد.

كما ضربت العاصفة ساحل غرب أيرلندا برياح وصلت سرعتها إلى 155 كيلومترا في الساعة.

وفي فرنسا، أجبرت العاصفة إليانور، المصحوبة برياح بلغت سرعتها 120 كيلومترا في الساعة، السلطات على إغلاق برج إيفل وقطعت الكهرباء عن نحو 225 ألف منزل.

وقالت السلطات المحلية إن شخصا لقي حتفه على منحدر للتزلج إثر سقوط شجرة عليه، وأصيب ما لا يقل عن 15 آخرين في مناطق متفرقة في شمال وشرق فرنسا الأربعاء، بحسب رويترز.

وتسببت العاصفة أيضا في تعطل حركة النقل بالعبارات بين جزيرة كورسيكا والبر الرئيسي لفرنسا.

العاصفة "إليانور" تجتاح أوروبا
1 / 4
العاصفة العاتية تعصف بالدول الأوروبية
2 / 4
أربكت حركة الملاحة وقطعت الكهرباء عن آلاف المنازل
3 / 4
لقطات من العاصفة
4 / 4
العاصفة "إليانور" تجتاح أوروبا

 وفي سويسرا، تسببت العواصف العاتية والرياح، التي بلغت سرعتها 195 كيلومترا في الساعة، بخروج قطار من على القضبان، مما أدى إلى إصابة 8 أشخاص بعد أن ضربت العاصفة منطقة لينك وسط البلاد، الأربعاء، كما أدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن14 ألف منزل.

وفي هولندا أعاقت عاصفة حركة الملاحة الجوية في مطار سخيبهول في امستردام، حيث ألغيت الكثير من الرحلات فيما تم تأجيل العديد غيرها.

وقال متحدث باسم المطار إن شركات الطيران ألغت نحو 250 رحلة في المجمل من أكثر من 1200 رحلة قادمة ومغادرة صباح الأربعاء، مضيفا أن الرحلات التي لم يتم إلغاؤها تأخرت بمعدل ساعة في المتوسط.

وفي إسبانيا أدت الرياح العاتية إلى مقتل شخصين بعد أن جرفتهما فيما كانا يراقبان العواصف والأمواج في منطقة الباسك شمالي البلاد.