أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجه الرئيس الأمبركي، دونالد ترامب، انتقادا لما وصفها "أكاذيب وخداع" باكستان، وأضاف أن إسلام آباد تعاملت مع قادة الولايات المتحدة بمثابة حمقى.

وجاء انتقاد ترامب، في تغريدة على موقع تويتر، بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديد، وقال مخاطبا باكستان "كفى".

في غضون ذلك، لم يصدر تعليق رسمي من جانب باكستان، لكن وزير خارجية البلاد، خواجا آصف، قال إن حكومته تجهز ردا "يجعل العالم يعرف الحقيقة".

وتشهد العلاقات غير المستقرة بين الولايات المتحدة وباكستان، تراجعا منذ العملية الأميركية التي وقعت في سنة 2011 وأسفرت عن مقتل أسامة بن لادن في بلدة أبوت آباد الواقعة على بعد نحو 118 كيلومترا من العاصمة إسلام آباد.

وسعى ترامب إلى زبادة الضغوط، السنة الماضية، عندما أعلن استراتيجيته الخاصة بأفغانستان التي طلبت تبريرا من باكستان بشأن إيوائها متمردين من حركة طالبان الأفغانية، وحذرت من استمرار ذلك.