أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف مصدر مطلع، الأربعاء، اعتقال قيادي فرنسي متشدد في سوريا، ينتمي إلى الخلية التي تقرب منها محمد مراح الذي قتل سبعة أشخاص في عام 2012 في جنوب غربي فرنسا.

ونقلت فرانس برس عن المصدر قوله لقناة "تي إف 1" إن توماس بارنوان الذي حكم عليه في فرنسا العام 2009 بالسجن خمس سنوات، واحدة منها مع وقف التنفيذ، اعتقله مقاتلون أكراد منتصف ديسمبر الجاري مع متشددين فرنسيين اثنين آخرين".

ويشتبه بأن بارنوان عنصر في مجموعة "أرتيغا"، وهو اسم قرية صغيرة في جنوب غرب فرنسا، وهي مجموعة متشددة ضمت محمد مراح وفابيان كلين الذي تم التعرف على صوته في شريط تبنى فيه تنظيم داعش اعتداءات نوفمبر 2015 في باريس.

وسبق أن أوقف الجيش السوري بارنوان عام 2006 برفقة متطرف فرنسي آخر هو صبري السيد، فيما كانا متوجهين إلى العراق للقتال ضد القوات الغربية.

وسلم الاثنان إلى السلطات القضائية الفرنسية عام 2007، فحكم عليهما وأدينا في 2009 قبل أن يغادرا مجددا الى سوريا ربيع 2014 مع أقرباء لهما. وفقا لفرانس برس.