قالت منظمة حقوقية إن فنزويلا أطلقت سراح عشرات السجناء المعارضين المتهمين بالتحريض على العنف ضد الحكومة.

وقال ألفريدو روميرو، مدير منظمة فورو بينال، إنه تم الإفراج عن 36 سجينا نهاية الأسبوع، من بينهم عدد من السجناء الذين لم يدانوا قط.

وكانت رئيسة الجمعية التأسيسية الوطنية ديلسي رودريغيز، قد رافقت العديد من السجناء إلى قاعة رسمية، السبت، قبل تلقي عليهم محاضرة وتتمنى لهم عيد ميلاد سعيدا.

وأعلنت أن السلطات تراجع قضايا 80 سجينا استعدادا للإفراج عنهم.

واتهم نشطاء وقادة أجانب حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، باستخدام أساليب قمعية والتهديد بالسجن ضد المتظاهرين المعارضين.

وتشير تقديرات منظمة "فورو" إلى أن الدولة لا تزال تحتجز أكثر من 200 سجين سياسي.