أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنظم إيطاليا أول رحلة جوية لنقل لاجئين من مراكز الاحتجاز الليبية، بعدما تعرضت لانتقادات دولية، لمساعدتها قوات خفر السواحل الليبية في منع المهاجرين من مغادرة ليبيا على متن القوارب.

وقالت وزارة الداخلية الإيطالية إنه من المقرر أن يصل المهاجرون في وقت لاحق الجمعة إلى روما.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس سيكون وزير الداخلية ماركو مينيتي، ورئيس مجلس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتييرو باسيتي في استقبال اللاجئين.

وذكر بيان للوزارة أن المجموعة تشمل لاجئين معرضين للخطر- نساء وأطفال ومسنين- يستحقون الحماية الدولية.

يذكر أن جماعات حقوق الإنسان انتقدت إيطاليا والاتحاد الأوروبي، من أجل مساعدة خفر السواحل الليبي في زيادة فعالية الدوريات التي تجريها لوقف نشاط المهربين.

وتقول الجماعات الحقوقية إن الجماعات الليبية المسلحة عذبت اللاجئين وعرضتهم لمعاملة غير آدمية.