أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتقدت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية، الجمعة، استراتيجية الأمن القومي الجديدة التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هذا الأسبوع، واعتبرتها بيونغيانغ "وثيقة إجرامية" تريد "الخضوع التام للعالم بأكمله لمصالح الولايات المتحدة".

وذكر متحدث باسم الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية "كشف هذا أن سياسة (أميركا أولا) التي يتعالى بها صوت عصابة ترامب ما هي إلا إعلان عدوان يهدف إلى الهيمنة على العالم وفقا لأهوائها ورغباتها".

وأكد ترامب في الوثيقة التي أعلنت الاثنين، أن على واشنطن التعامل مع التحدي الذي تمثله برامج كوريا الشمالية للأسلحة.

ورجح دبلوماسيون أن يصوت مجلس الأمن الدولي، الجمعة، على مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة يسعى مجددا لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية، ردا على أحدث تجاربها لإطلاق صاروخ باليستي.

تيليرسون: نتفاوض مع بيونغيانغ من دون شروط مسبقة

 وأجرت بيونغيانغ تجربتها النووية السادسة، الأقوى حتى الآن، في 3 سبتمبر، مما أثار تنديدا دوليا ودفع بمجلس الأمن إلى فرض عقوبات جديدة قاسية عليها.

كما اختبرت عددا من الصواريخ الباليستية منذ يوليو، وأعلنت أن كامل الأراضي الأميركية أصبحت في مرمى نيرانها.

وتفرض الأمم المتحدة ثماني مجموعات من العقوبات على كوريا الشمالية، تحظر بصورة خاصة استيراد الفحم والحديد ومنتجات النسيج والصيد من هذه الدولة، كما تحظر إقامة شركات مع كوريين شماليين وتوظيف مواطنين من كوريا الشمالية خارج بلادهم.