أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو توصيفا مهينا للأمم المتحدة واعتبر أنها "بيت أكاذيب" قبيل تصويت مقرر، الخميس، على مشروع قرار يطالب واشنطن بسحب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال نتنياهو في تصريحات علنية "إن دولة إسرائيل ترفض تماما هذا التصويت حتى قبل الموافقة" على مشروع القرار.

وأضاف "القدس عاصمتنا وسنواصل البناء هناك وستنتقل السفارات الأجنبية، تتقدمها الولايات المتحدة، إلى القدس. سيحدث هذا".

وكان نتانياهو حث حلفاءه في أوروبا على الانضمام للولايات المتحدة في اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، لكن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اعتبروا الخطوة ضربة لعملية السلام وقابلوا طلبه برفض قاطع.

وقال نتانياهو، خلال زيارته لمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن الخطوة التي أقدم عليها الرئيس الأميركي تجعل السلام في الشرق الأوسط ممكنا "لأن الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام وأساسه".

وأعلن ترامب في وقت سابق أن الولايات المتحدة ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خروج عن السياسة الأميركية المتبعة منذ عشرات السنوات وعن الإجماع الدولي على ضرورة تحديد وضع المدينة القديمة من خلال المحادثات بين إسرائيل والفلسطينيين.