نشر مصور بريطاني لقطات مذهلة لثوران بركان يعرف بـ"المشاكس" في الإكوادور.

وأوردت وكالة "رويترز"، الخميس، أن مصور البراكين البريطاني ريتشارد روسكو وزميل ألماني سجلا الفيديو الذي يعود تاريخه إلى مطلع ديسمبر الجاري، واستغرق أمر التصوير 3 أيام متتالية.

ويطلق على البركان الواقع في سلسلة جبال الأنديز "ريفينتادور"، وهي كلمة إسبانية تعني "المشاكس" أو "مثير الاضطرابات".

ورصد المصور البريطاني وزميله الألماني لحظات الانفجارات المتتالية في البركان من زاوية واسعة واستعانوا أيضا بتقنية timelapse التي تلتقط صورا على فترة زمنية طويلة.

وكان آخر نشاط للبركان عام 2002 عندما وقع ثوران ضخم دون أي تحذير مسبق، وتدفقت حمم اللافا بكميات هائلة.

ويقول علماء براكين إن وريفينتادور يمر بمرحلة تفجر مع انبعاث الغازات والحمم البركانية من فتحة الفوهة.

ولا يشكل البركان أي تهدد وشيك على التجمعات السكنية المجاورة.

ثوران البركان "المشاكس"