أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيب مواطنان دنماركيان جروح احدهما خطيرة، السبت في ليبرفيل في هجوم بسكين شنه نيجيري قال إنه قام بذلك "ردا على هجمات الولايات المتحدة ضد المسلمين"، وفق ما أفاد مصدر رسمي.

وتعرض الرجلان اللذان كانا يجريان تحقيقا في الغابون لحساب قناة "ناشونال جيوغرافيك" للطعن فيما كانا يتسوقان في قرية يرتادها السياح، بحسب ما صرح وزير الدفاع ايتيان ماسار للتلفزيون الرسمي.

وأضاف الوزير "بحسب الشهادات الأولى في المكان، فإن منفذ الهجوم، نيجيري في الثالثة والخمسين ارتكب فعلته صارخا الله أكبر واعتقل في المكان".

وتابع أن المهاجم "يقيم في الغابون منذ 19 عاما، وقال إنه قام بذلك ردا على هجمات الولايات المتحدة ضد المسلمين وعلى الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل".

ونقل الدنماركيان إلى أحد مستشفيات ليبرفيل وكان أحدهما في وضع خطير وأدخل العناية الفائقة، وفق ما قال المتحدث باسم الحكومة ووزير الإعلام الان-كلود بيلي لوكالة فرانس برس.