طلبت تسع دول عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول حقوق الانسان في كوريا الشمالية، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.

والدول التي طلبت عقد الاجتماع هي الولايات المتحدة وفرنسا واليابان والسويد وأوكرانيا والأروغواي وإيطاليا والسنغال والمملكة المتحدة.

وقد يعقد الاجتماع في 11 كانون الاول/ديسمبر لتكون الرابعة من نوعها منذ 2014.

وكما حدث في السنوات الأخيرة يتوقع أن تحاول الصين الاعتراض على عقد الاجتماع بداعي أن ملف حقوق الإنسان من اختصاص مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف.

ويتوقع أن تتبنى الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر قرارا يدين كوريا الشمالية لانتهاكها حقوق الإنسان واستمرارها في برامجها للتسلح في حين يواجه 70 بالمئة من سكانها مشاكل تغذية.

وتخضع كوريا الشمالية لثماني حزمات من العقوبات ضد اقتصادها.