أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت روسيا، الخميس، رفضها دعوة الولايات المتحدة بقطع علاقتها الدبلوماسية والتجارية مع كوريا الشمالية، بعد إطلاقها صاروخا عابرا للقارات. واتهمت واشنطن بمحاولة "استفزاز" بيونغيانغ.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحافيين مينسك، الخميس، أكدنا مرارا أنه تم استنفاذ ضغوط العقوبات، وأن كل هذه القرارات التي فرضت عقوبات تنص على استئناف عملية سياسية والعودة الى المفاوضات"، بحسب وكالات الانباء الروسية.

ودعت روسيا عبر مندوبها لدى الأمم المتحدة، الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لعدم إجراء تدريبات عسكرية في ديسمبر قائلا إنها "ستشعل موقفا متفجرا بالفعل".

وأضاف أمام مجلس الأمن الدولي، الأربعاء: "إننا نطالب بقوة كل الأطراف المعنية بوقف سلسلة التوتر هذه".

ومضى قائلا: "من الضروري التراجع خطوة للوراء وتدبر عواقب كل تحرك".